"رامز مجنون رسمي": مقلب أم "وجبة تعذيب"؟

يُسرع جميع أفراد الأسرة بأطباق الإفطار إلى السفرة، إلا صغيرهما محمد، 10 سنوات، الذي يجري بحماس في اتجاه آخر.

صوت التلفاز مسموع في كل جوانب المنزل "رااامز مجنون رسمي"، لكن ما أن وصل إليه محمد حتى التقط جهاز التحكم عن بعد وأخذ يرفع الصوت و"يدندن" بسعادة مع تتر برنامج المقالب الشهير في مصر.

أسرة مثل الملايين من الأسر المصرية التي اعتادت تناول وجبة الإفطار وهي تشاهد مقالب الممثل المصري، رامز جلال، الذي قدم منها مواسم عديدة على مدار عشرة أعوام.

وبالإضافة إلى المشاهدات الواسعة في المنازل للبرنامج، كانت المطاعم والمقاهي الكبيرة في مصر، قبل أن تغلق بسبب كورونا، لا تخلو في هذا الوقت من شاشات كبيرة وصغيرة تسلي الزبائن ببرامج الكاميرا الخفية مع المشاهير في الفن والرياضة أثناء وجبة الإفطار.

لكن مع عرض هذا الموسم الرمضاني، تقدم مستشفى العباسية للأمراض النفسية والعقلية بطلب إلى النائب العام للتحقيق العاجل في محتوى البرنامج ووقفه بسبب "التأثير السلبي على الصحة النفسية للمواطن وللمجتمع".

وأوضح مستشفى العباسية، وهو أكبر مستشفى للصحة النفسية في مصر، في بيان صادر عنه أن اسم "رامز مجنون رسمي" يزيد من وصمة المرض النفسي التي تحاول الدولة المصرية إزالتها، وتابع "وجدنا أن البرنامج يحمل كثيرًا من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف والتلذذ بالآلام التي يسببها للآخرين وممارسة التنمر عليهم وسط ضحكات من مقدم البرنامج بما يتنافى مع آدمية الإنسان".

ويبث البرنامج على فضائية "إم بي سي مصر" ساعة الإفطار (السابعة مساء) في مصر بينما يبث في قنوات أخرى للمجموعة بعد ذلك بنحو نصف ساعة.

شكاوى وانتقادات

وتقدم أعضاء بمجلس النواب المصري بطلبات إحاطة موجهه لرئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، بهدف وقف هذا البرنامج الذي "يحرض على العنف ويحتوي على ألفاظ خادشة للحياء وكذلك على عدة جرائم يعاقب عليها القانون مثل التعذيب بالمياه والكهرباء واحتجاز مواطن بالقوة والشروع فى القتل".

كما تقدمت هيئة الرقابة على المصنفات الفنية ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في محتوى البرنامج لأنه "يحوي كمًا كبيرًا من السادية والعنف، ويمثل خطورة على المجتمع وذوقه العام".

وتلقت محكمة القضاء الإداري في مصر دعوى قضائية جديدة رفعها محام مصري تطالب بإلزام وزارة الدولة للإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ومجموعة قنوات "إم بي سي" بوقف البرنامج، بسبب "تضمنه تنمرا ومعان وألفاظا هابطة وجرائم احتجاز وتعذيبا وعنفا وسادية يعاقب عليها القانون".

وأعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وهو الجهة المنوطة بالإشراف على وسائل الإعلام في مصر، مناقشة ما يقدمه برنامج "رامز مجنون رسمي"، ثم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

كما قررت نقابة الإعلاميين المصريين، المنشأة حديثًا، منع ظهور رامز جلال على أية وسيلة إعلامية تبث داخل مصر لحين البت في أوضاعه القانونية، لكن لم يتحدد بعد ما إذا كان هذا الذي سيحدث.

وكانت النقابة اتهمت مقدم "رامز مجنون رسمي" بـ"تخطي حدود الرسالة الإعلامية الهادفة وترسيخ العنف وإهدار الحقوق الإنسانية".

المصدر :BBC بالعربية

Blog search directory